منتدى شباب كريزي

منتدى شباب الجزائر شباب والرياضة*اغاني هيب هوح..راب ...*عالم السيارات*فيديو*صور عامة*ثقافة عامة*عالم حواء...الطبخ...حلاقة..*ملابس * **هنا ملتقى شباب العرب الجزاري**


    حياتك مع طفلك خطوة خطوة

    شاطر
    avatar
    dreams

    عدد المساهمات : 12
    نقاط : 28
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 13/05/2009
    العمر : 25

    حياتك مع طفلك خطوة خطوة

    مُساهمة  dreams في الإثنين يونيو 01, 2009 12:50 pm

    طفلك خطوة بخطوة Your child step by step

    الطفل منذ اللحظة الأولى بعد الولادة يصبح مسئولية الأب و الأم ( خاصة الأم ). لذلك على جميع الآباء و الأمهات أن يكونوا على وعي و معرفة شاملة كيفية التعامل مع الطفل منذ اللحظة الأولى و في كل مرحلة من مراحل نموه المختلفة. حاولي أن تكوني أما مثالية و تقومي بتربية طفلك على أسس علمية سليمة ليصبح أفضل ما يمكن.

    و نصيحتي لكي... ابتعدي عن أي أقاويل أو تجارب سابقة للأقرباء أو المعارف. فهناك العديد من المعتقدات الخاطئة المنتشرة، و التي يعتقد الكثير من الناس أنها صحيحة. كل ذلك سنقوم بتوضيحه من خلال سلسلة مواضيع " طفلك خطوة بخطوة Your Child Step by Step ".

    و سنستعرض معا المراحل المختلفة التي يمر بها الطفل منذ ولادته و حتى البلوغ و المراهقة. و نقدم الحلول لجميع المشاكل التي يمكن أن تواجهيها مع طفلك. كل ذلك من وجهة نظر علمية و طبية نستعرضها معا، و نتعرف على أحدث الأبحاث التي تساعدك على فهم طفلك و تقدم لك أفضل الطرق للتعامل معه صحيا و نفسيا.
    هل ينام طفلك الرضيع خلال الليل ؟ " سؤال يتردد كثيرا لجميع الآباء الجدد. و الإجابة المعتادة تكون" لا " بدون وعي أو معرفة بنظام نوم الطفل الرضيع. فبالطبع لا يمكن مقارنة نوم الرضيع بنومنا نحن.

    كم ساعة ينام طفلي الرضيع؟
    الطفل حديث الولادة ينام 16 ساعة تقريبا يوميا ( أحيانا أكثر من ذلك ). و تتوزع تلك الساعات على غفوات متعددة طوال اليوم. كل غفوة تكون 3 - 4 ساعات تقريبا. و مراحل النوم للرضيع هي نفسها عند البالغين: الخمول drowsiness، غفلة العين rapid eye movement، النوم الخفيف light sleep، النوم العميق deep sleep، و النوم العميق جدا very deep sleep. و كلما زاد عمر الرضيع كلما قلت ساعات النوم تدريجيا. في بادئ الأمر، تسبب تلك الغفوات القصيرة المدة القلق للأم لأنها بالطبع لا تتوافق مع نمط النوم الطبيعي للأم. لكن على الأم أن تصبر فتدريجيا يكبر الرضيع و يبدأ التكيف على نمط الحياة خارج الرحم.

    هل أقوم بإرضاع طفلي أثناء النوم؟
    إن الطفل الرضيع لا يستطيع التمييز بين النهار و الليل. و حيث أن معدته صغيرة جدا فلا يستطيع أن تمتلئ بكمية من اللبن ( سواء طبيعي أو صناعي ) تكفيه أن يبقى فترة طويلة دون الحاجة إلى الرضاعة. فالرضيع يحتاج كل ساعات قليلة جدا إلى الرضاعة سواء كان الوقت بالنهار أو الليل، فالاثنان بالنسبة له سواء.

    في البداية تكون حاجة الرضيع للغذاء ( الرضاعة ) أكبر من حاجته للنوم. و العديد من الأطباء ينصحون الأم بعدم ترك الرضيع ينام لفترة طويلة دون رضاعة. فيجب إرضاع الطفل كل 3 ساعات على الأقل، و تقل المدة كلما كان الطفل وزنه قليل عند الولادة أو كان الطفل مبتسر ( مولود قبل اكتمال الميعاد المحدد له ). و الطفل المعتمد على الرضاعة الطبيعية يشعر بالجوع أسرع من الذي يرضع لبن صناعي. لذلك يجب عدم تركه نائم دون رضاعة أكثر من ساعتين خلال الأسابيع الأولى.

    أين ينام طفلي الرضيع؟

    في الأسبوع الأول للرضيع يجعل الكثير من الآباء الرضيع ينام معهم في السرير. و لا ينصح بذلك فهناك خطورة أن يختنق الطفل. و قد أثبتت أخر الأبحاث أن نسبة حدوث متلازمة الموت المفاجئ عند الرضع sudden infant death syndrome - SIDS تزداد في الحالات التي ينام فيها الرضيع في نفس السرير مع الآباء.

    و يساعد على ذلك وضع روتين ثابت صحيح منذ البداية. كيفية النوم تعتمد بطريقة كبيرة على العادات المتبعة عند النوم. و يعتمد الجسم على الإشارات التي تشير أنه وقت النوم. و بذلك عند وضع الرضيع منذ الولادة في سريره الخاص للنوم يبدأ الرضيع يتعود أن هذا مكان النوم. و الرضيع لا يستطيع التمييز بين النهار و الليل إلا بعد بضع أسابيع من الولادة. و الشيء الوحيد الذي يساعده في اجتياز تلك الفترة هي تثبيت الروتين اليومي بقدر الإمكان.

    ما هي الشروط الصحيحة لنوم الرضيع؟
    • عدم وضع أي شيء في سرير الطفل يمكن أن تؤثر على تنفسه الهواء جيدا. و يتضمن ذلك اللعب الطرية، المخدة أو الوسادة.
    • تجنب الأشياء التي لها حبل أو رباط. كذلك الأشياء التي لها حواف أو زوايا حادة.
    • وضع الطفل على ظهره أثناء النوم، و ليس على بطنه. فنسبة حدوث متلازمة الموت المفاجئ للرضع SIDS تقل بنسبة 50% عند نوم الطفل على ظهره.
    فعند نوم الطفل على بطنه يجعله عرضه للاختناق أثناء النوم لأنه لا يستطيع إيقاظ نفسه لتغيير وضع رأسه أثناء النوم و بالتالي يمكن أن يستنشق ثاني أكسيد الكربون الخاص به دون أن يستطيع فعل شيء. كذلك يمكن أن يختنق نفس الطفل في فرش السرير.

    كيف أشجع طفلي حديث الولادة على النوم؟
    الشهور الأولى للطفل تكون أصعب الأوقات بالنسبة للآباء فكثيرا يستيقظ الآباء كل بضع ساعات بسبب الطفل. كل طفل مختلف عن الأخر في أسلوب نومه أثناء الليل. و عندما يصل الطفل إلى عمر شهران فإنه غالبا ينام 6 - 8 ساعات أثناء الليل.

    و على الأم أن تحاول تعديل الساعة البيولوجية للطفل في اتجاه النوم أثناء الليل، و ذلك عن طريق:
    • تجنبي أي إثارة للطفل أثناء إرضاعه أو تغيير الحفاض له خلال الليل.
    • اجعلي إضاءة الغرفة خافتة.
    • قاومي أي محاولة من الطفل للعب أو الكلام معه.
    • لا تحاولي أن تبقي الطفل مستيقظ طوال النهار على أمل أن ينام ليلا جيدا. فعلى العكس عندما يكون الطفل متعب و مرهق فذلك يجعل النوم أصعب أثناء الليل. أما إذا حصل على قدر مناسب من النوم أثناء النهار، فذلك يساعده على النوم ليلا بسهولة.
    • كل ذلك يجعل الطفل يستوعب أن الليل هو وقت النوم.
    • حافظي على وضع روتين يومي للطفل وقت النوم. مثال ذلك الاستحمام، قراءة قصة له، سماع موسيقى هادئة، غنائك له ... كل ذلك يرتبط مع الطفل بوقت النوم، فيبدأ النوم بهدوء و دون أي مشاكل. حتى و إن لم يستوعب الطفل كل ذلك بسبب عمره الذي لا يتعدى الأسابيع، فذلك يضع له أسس ثابتة تساعدك فيما بعد عندما يكبر قليلا.
    إن لم تنجح الطرق السابقة مع طفلك، فلا مانع أن تقومي باحتضانه و هزه برفق مع بعض الدندنة البسيطة منكي " هوووه ". تدليل الطفل في الشهور الأولى من عمره ليس مشكلة. على العكس تماما فقد أثبتت أخر الأبحاث أنه كلما زاد الاهتمام بالطفل أثناء اليوم، كلما قل إصابته بالمغص.

    متى يتم اللجوء للطبيب؟
    • إذا بلغ الطفل 4 شهور و لا ينام بقدر كافي أثناء الليل.
    • إذا كان الطفل عصبي جدا و لا تستطيع الأم تهدئته.
    • إذا وجدتي صعوبة دائمة في إيقاظ الطفل من النوم و يكون غير مهتم بالرضاعة.
    يحتاج الطفل حديث الولادة العناية الطبية خاصة خلال السنة الأولى من عمره. و يفضل أن تقوم الأم بزيارة طبيب الأطفال قبل موعد الولادة و استقبال الطفل الجديد خاصة إذا كانت التجربة الأولى لها في الإنجاب. و ذلك حتى تستفسر منه على بعض النقاط الهامة مثل:
    • متى يجب أن تقوم بإحضار الطفل للطبيب أول مرة.
    • متى تبدأ إرضاع الطفل، كم ساعة ينام الطفل، أين ينام.
    • ما المشاكل التي يمكن أن تتعرض لها بسبب الرضاعة الطبيعية و كيف تتعامل معها.
    • ما هي أرقام تليفون الطبيب في الحالات العادية و في حالات الطوارئ. و متى يجب عليها أن تتصل بالطبيب فورا.
    و بذلك تكون الأم مهيأة نفسيا لاستقبال مولودها الجديد. و تصبح على وعي بكيفية التعامل مع مولودها بطريقة علمية بدلا من الاستماع للأقاويل و التجارب الشخصية و المفاهيم الخاطئة للأقارب و الأصدقاء. و قد تبدو تلك المواضيع بسيطة و سهلة و يستهين بها البعض. لكن على الأم أن تعلم و تتأكد أن تربية الطفل تبدأ منذ اليوم الأول.

    ما هي أولى خطوات العناية الطبية بالطفل المولود؟
    غالبا يتواجد بالمستشفى التي يتم الولادة بها طبيب أطفال. يطمئن على الطفل و يقوم بالكشف الطبي لتقييم حالة الطفل. و ذلك من خلال:
    • قياس الطول، الوزن، و محيط الرأس.
    • قياس درجة حرارة الطفل، التنفس، و معدل نبضات القلب.
    • يقوم بفحص لون جلد الطفل ( إذا وجد أي اصفرار ) و كذلك نشاط الطفل و حركته.
    • يقوم بإعطاء الطفل قطرة مضاد حيوي للعين للوقاية من حدوث أي التهاب بالعين.
    متى تتم أول زيارة لطبيب الأطفال؟
    عادة يتم زيارة طبيب الأطفال بعد أسبوع أو أسبوعان من الولادة. و يقوم الطبيب بالآتي:
    • قياس الطول، الوزن، و محيط الرأس و المقارنة بينها و بين ما تم قياسها بعد الولادة مباشرة بالمستشفى.
    • تقييم النظر، السمع، و ردود أفعال الطفل.
    • كشف طبي كامل على كل أعضاء الجسم.
    متى يجب على الأم الاتصال بالطبيب فورا؟
    لا يجب على الأم أن تتردد بالاتصال بالطبيب في الحالات الآتية:
    • إذا شعرت أن الطفل ينام عدد ساعات أكثر من المعتاد.
    • قد تحدث مشاكل بعين الطفل بسبب انغلاق القناة الدمعية الموجودة في الجزء الداخلي من الجفن السفلي للعين. و يتسبب ذلك في إفرازات بيضاء من العين و قد تتسبب في عدم قدرة الطفل على فتح عينيه جيدا.
    • ارتفاع درجة حرارة الطفل أكثر من 37.5 درجة سيليزية عند قياسها من تحت الإبط ( أو أكثر من 38 درجة سيليزية إذا تم قياسها من فتحة الشرج ).
    • وجود رشح بالأنف و صعوبة تنفس الطفل خاصة أثناء الرضاعة.
    • عادة يكون براز الطفل المولود لين. لكن إذا لاحظتي أن البراز لين أكثر من الطبيعي و كأنه مائي فيجب إبلاغ الطبيب. فخطورة الإسهال في الطفل المولود هو الجفاف الذي يظهر في صورة جفاف الفم و قلة عدد مرات التبول ( أقل من 6 مرات في 24 ساعة ).
    النوم و طفلك في عمر 1 إلى 3 شهور
    Sleep and Your Baby 1-3 Months old
    يبدأ الطفل تدريجيا البقاء مستيقظا لفترات أطول أثناء النهار و ينام أكثر أثناء الليل. و يبدأ التأقلم على نمط النوم و الاستيقاظ الخاص بالأم و الأب. يصبح الطفل مدرك للبيئة المحيطة به فيشعر باليقظة أثناء النهار و يصبح أكثر ميولا للنوم أثناء الليل حيث يشعر بالهدوء و السكون الذي يساعده على الاسترخاء و النوم. لذلك يجب على الأم الابتعاد عن اللعب مع الطفل أو الكلام معه و هي تقوم بإرضاعه أو تغيير الحفاض له أثناء الليل.

    كم ساعة ينام الطفل؟
    عند بلوغ الطفل ثلاثة أشهر ينام الطفل 15 ساعة تقريبا يوميا، و يكون ثلثي تلك المدة من النوم ( 10 ساعات تقريبا ) أثناء الليل. و أغلب الأطفال يستقرون على روتين يومي للنوم فيكون 2 - 3 فترات للنوم أثناء النهار ثم فترة أخرى أطول أثناء الليل لمدة 6 - 7 ساعات بعد الرضاعة الليلية الأخيرة.

    و على الأم ألا تترك الطفل طوال فترة نومه دون إرضاعه. فمثلا إذا كان الطفل ينام من الساعة 8 مساءا و لا يقلق للرضاعة حتى الساعة 3 صباحا، فعلى الأم أن توقظ الطفل و تقوم بإرضاعه الساعة 12 مساءا ثم تعيده إلى السرير لينام ثانية حتى الساعة 6 صباحا كي ترضعه مرة أخرى. سيأخذ ذلك مجهود من الأم لكن بإصرارها و التكرار سيعتاد الطفل على هذا الروتين و تجده الأم يستيقظ في نفس المواعيد تلقائيا.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 18, 2018 7:01 am